برعاية الأستاذالدكتور وعدمحمودرؤوف عقد مركز صلاح الدين الايوبي للدراسات التاريخية والحضارية ندوت بتاريخ 25/10/2021 تحت عنوانالتطرف العنيف والعنف الأسري ضد المرآة زبالتعاون مع لجنة مكافحة التطرف التابعة لوزارة الشباب والرياضة .. وتمنت الندوة ثلاثة محاور ناقش فيه الباحثون دور الشريعة الاسلامية واهتمامها بالمراة وحقوقها ودورها الاجتماعي فضلا عن اثر الاسلام في التحولات الاجتماعية التي حصلت في مجتمع الجزيرة العربية في المرحلة النبوية ومن ثم انتقال تلك الموشرات الى المجتمعات الاسلامية الت دخلت ضمن جغلرافية الدولة العربية الاسلامية. وان المحولر الثاني فقد ركز على الجانب القانوني ومدى فعالية في الحد من التطرف العنيف داخل الاسرة العراقية. واهتم المحور الثالث الاسس التي يجب الاعتماد في علاج العادات والتقاليد التي لا تحرم حقوق المرآة وكانت خاضعة للعنف الاسري وكذلك الجوانب الايجابية في العادات والتقاليد التي يجب الاهتمام بها وتنميتها واشاعاتها حت تكون قاعدة رصينة للحفاظ عل مجتمع خالي من التطرف والعنف وقد حضر الندوة السيد مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية(حسن حسين ابراهيم) مساعد رئيس الجامعة للشؤون الادارية الاستاذالدكتور (جاسم عباس محمد)وقد انتهت الندوة بمجموعة من التوجهات اهمها 1. ضرورة التعاون بين مركز صلاح الدين الايوبي ومؤسسات المجتمع المدني 2.عقد ندوات توعوية عن خطورة التطرف والعنف الاسري من اجل اشاعة ثقافة مناهظة لاي اسلوب خارج الشرية الاسلامية والقوانين الدولية . 3ز. الاهتمام بالاسرة عن طريق عقد زيارات ميدانية وتسجيل الملاحظات الت من شأنها جمع المعلومات الكافية عن الاشكالات والمشاكل الاسرية ووضع الخطط المستقبلية الكفيلة بعلاجها.
Go to top