عقدت حلقة نقاشية يوم الاحد 2017/3/19 وبأدراة الدكتور (سامي احمد الزهو ) وكانت تحت عنوان ( التطرف اسبابه وعلاجه من وجهة نظر المثقفين ) وحضر الحلقة السادة رؤساء ومقرري أقسام المركز والموظفين وجاء في الحلقة :

ابتلى بلدنا العزيز بحالة من التطرف الذي اودى بأرواح الابرياء وتعطيل الكثير من النشاطات الاجتماعية والتقافية والانتاجية كما خلف قلق أمني حجب روح التطور في البلد وعطل جميع مؤسسات الدولة عن العطاء ومن المؤكد ان التطرف لم يحصل عفويأ او مفاجئة بل نتيجة لانكسارات اجتماعية وعقائدية وفكرية وسياسية ظلت تعيش تحت الرماد متى ماتوفر لها المناخ انفجرت بطريقة يصعب السيطرة عليها , واسباب تنامي التطرف يمكن ان نلخصها بالاتي :

- الجهل 

- ضعف السلطة واجهزتها 

- قوة اعداء الامة والوطن 

-عدم وجود القيادات الاصلاحية او ضعف تأثيرها على شرائح المجتمع الوعي التاريخي المتناقض

-التناقض في فكر المرجعيات الدينية وغيرها من الاسباب الاخرى التي تظهر من وقت الى اخر حسب معطيات الساحة السياسية وتأثير الاطراف الخارجية عليها 

وأما علاج هذه المشكلة فيمكن تحديده بالاتي:

  - تفعيل دور مؤسسات المجتمع المدني سواء منها العشائر او الطبقات الواعية .

 - تفعيل دور الجامعات العراقية لخلق اجواء مضادة للتطرف. 

وضع برامج للندوات واللقاءات بين مكونات المجتمع العراقي لاظهار اللحمة الوطنية والاجتماعية

 

 

Go to top